الشيخ عبد الرحيم الرفاعي راقي شرعي
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا ومرحبا بك أاخوتى فى الله
نرحب بك فى منتدانا الغالى منتدى إسلامى
ولكن مجرد الترحيب لا يكفى نرجوا ان تكون عضوا معنا من خلال تسجيل دخولك الكريم حتى تستفيد من كل أقسام المنتدى ونستفيد من مشاركاتك معانا ملحوظه هامه للاخوه الزوار ليس لهم صلاحيه علي المنتدي في الرد علي اي موضوع او ارسال رساله خاصه الرجاء التسجيل اولا وشكرا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» السلام عليكم
السبت أغسطس 12, 2017 4:12 am من طرف سيد الرفاعي

» دوره تعليم الروحانيات
السبت يناير 14, 2017 1:11 am من طرف سيد الرفاعي

» اعلان وفاة شيخنا
الجمعة ديسمبر 30, 2016 11:26 pm من طرف التيجانى

» كشف البصيرة
الجمعة ديسمبر 23, 2016 10:30 am من طرف سيد الرفاعي

» تعريف فى الكشف والعلاج
الأحد نوفمبر 20, 2016 11:11 pm من طرف سيد الرفاعي

» كيف تكون روحاني
الأحد نوفمبر 20, 2016 11:10 pm من طرف سيد الرفاعي

» دوره تعليم جديده
الجمعة نوفمبر 11, 2016 9:26 pm من طرف سيد الرفاعي

» كتاب شمس المعارف الكبرى للبوني
الأربعاء أبريل 20, 2016 1:54 pm من طرف سيد الرفاعي

» رجال حول رسول الله
الأربعاء ديسمبر 16, 2015 11:33 pm من طرف سيد الرفاعي

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الشيخ سيدعبد الرحيم الرفاعى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الشيخ عبد الرحيم الرفاعي راقي شرعي على موقع حفض الصفحات

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1144 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو zaoi brahim فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2629 مساهمة في هذا المنتدى في 878 موضوع

حسبي من سؤالي علمه بحالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حسبي من سؤالي علمه بحالي

مُساهمة من طرف سيد الرفاعي في الأحد أغسطس 02, 2009 8:52 am

" .

قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 74 ) :

$ لا أصل له .
أورده بعضهم من قول إبراهيم عليه الصلاة و السلام , و هو من الإسرائيليات و لا
أصل له في المرفوع , و قد ذكره البغوي في تفسير سورة الأنبياء مشيرا لضعفه
فقال : روي عن # كعب الأحبار # : " أن إبراهيم عليه الصلاة و السلام ... لما
رموا به في المنجنيق إلى النار استقبله جبريل فقال : يا إبراهيم ألك حاجة ?
قال : أما إليك فلا , قال جبريل : فسل ربك , فقال إبراهيم : حسبي من سؤالي علمه
بحالي " .
و قد أخذ هذا المعنى بعض من صنف في الحكمة على طريقة الصوفية فقال : سؤالك منه
يعني الله الله تعالى اتهام له , و هذه ضلالة كبري ! فهل كان الأنبياء
صلوات الله عليهم متهمين لربهم حين سألوه مختلف الأسئلة ? فهذا إبراهيم عليه
الصلاة و السلام يقول : *( ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك
المحرم , ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم و ارزقهم من
الثمرات لعلهم يشكرون , ربنا ... ) إلى آخر الآيات و كلها أدعية , و أدعية
الأنبياء في الكتاب و السنة لا تكاد تحصى , و القائل المشار إليه قد غفل عن كون
الدعاء الذي هو تضرع و التجاء إلى الله تعالى عبادة عظيمة بغض النظر عن ماهية
الحاجة المسؤولة , و لهذا قال صلى الله عليه وسلم :
" الدعاء هو العبادة , ثم تلا قوله تعالى : *( و قال ربكم ادعوني أستجب لكم إن
الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين )* " ذلك لأن الدعاء يظهر عبودية
العبد لربه و حاجته إليه و مسكنته بين يديه , فمن رغب عن دعائه , فكأنه رغب عن
عبادته سبحانه و تعالى , فلا جرم جاءت الأحاديث متضافرة في الأمر به و الحض
عليه حتى قال صلى الله عليه وسلم : " من لا يدع الله يغضب عليه " .
أخرجه الحاكم ( 1 / 491 ) و صححه و وافقه الذهبي .
قلت : و هو حديث حسن , و تجد بسط الكلام في تخريجه و تأكيد تحسينه و الرد علي
من زعم من إخواننا أنني صححته و غير ذلك من الفوائد في " السلسلة الأخرى "
( رقم 2654 ) .
و قالت عائشة رضي الله عنها :
" سلوا الله كل شيء حتى الشسع , فإن الله عز وجل , إن لم ييسره لم يتيسر " .
أخرجه ابن السني ( رقم 349 ) بسند حسن , و له شاهد من حديث أنس عند الترمذي
( 4 / 292 ) و غيره و ضعفه و هو مخرج فيما سيأتي برقم ( 1362 ) .
و بالجملة فهذا الكلام المعزو لإبراهيم عليه الصلاة و السلام لا يصدر من مسلم
يعرف منزلة الدعاء في الإسلام فكيف يصدر ممن سمانا المسلمين ? !
ثم وجدت الحديث قد أورده ابن عراق في " تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار
الشنيعة الموضوعة " و قال ( 1 / 250 ) : قال ابن تيمية موضوع .
" توسلوا بجاهي فإن جاهي عند الله عظيم " .

قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 76 ) :

$ لا أصل له .
و قد نص على ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية في " القاعدة الجليلة " . و مما لا شك
فيه أن جاهه صلى الله عليه وسلم و مقامه عند الله عظيم , فقد
وصف الله تعالى موسى بقوله : *( و كان عند الله وجيها )* , و من المعلوم أن
نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم أفضل من موسى , فهو بلا شك أوجه منه عند ربه
سبحانه و تعالى , و لكن هذا شيء و التوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم شيء آخر ,
فلا يليق الخلط بينهما كما يفعل بعضهم , إذ أن التوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم
يقصد به من يفعله أنه أرجى لقبول دعائه , و هذا أمر لا يمكن معرفته بالعقل إذ
أنه من الأمور الغيبية التي لا مجال للعقل في إدراكها فلابد فيه من النقل
الصحيح الذي تقوم به الحجة , و هذا مما لا سبيل إليه البتة , فإن الأحاديث
الواردة في التوسل به صلى الله عليه وسلم تنقسم إلى قسمين : صحيح و ضعيف , أما
الصحيح فلا دليل فيه البتة على المدعى مثل توسلهم به صلى الله عليه وسلم في
الاستسقاء , و توسل الأعمى به صلى الله عليه وسلم فإنه توسل بدعائه صلى الله
عليه وسلم لا بجاهه و لا بذاته صلى الله عليه وسلم , و لما كان التوسل بدعائه
صلى الله عليه وسلم بعد انتقاله إلى الرفيق الأعلى غير ممكن كان بالتالي التوسل
به صلى الله عليه وسلم بعد وفاته غير ممكن و غير جائز .
و مما يدلك على هذا أن الصحابة رضي الله عنهم لما استسقوا في زمن عمر توسلوا
بعمه صلى الله عليه وسلم العباس , و لم يتوسلوا به صلى الله عليه وسلم , و ما
ذلك إلا لأنهم يعلمون معنى التوسل المشروع و هو ما ذكرناه من التوسل بدعائه
صلى الله عليه وسلم و لذلك توسلوا بعده صلى الله عليه وسلم بدعاء عمه لأنه ممكن
و مشروع , و كذلك لم ينقل أن أحدا من العميان توسل بدعاء ذلك الأعمى , ذلك لأن
السر ليس في قول الأعمى : ( اللهم إنى أسألك و أتوجه إليك بنبيك نبي الرحمة ) .
و إنما السر الأكبر في دعائه صلى الله عليه وسلم له كما يقتضيه وعده صلى الله
عليه وسلم إياه بالدعاء له , و يشعر به قوله في دعائه " اللهم فشفعه في " أي
اقبل شفاعته صلى الله عليه وسلم أي دعاءه في " و شفعني فيه " أي اقبل شفاعتي أي
دعائي في قبول دعائه صلى الله عليه وسلم في , فموضوع الحديث كله يدور حول
الدعاء كما يتضح للقاريء الكريم بهذا الشرح الموجز , فلا علاقة للحديث بالتوسل
المبتدع , و لهذه أنكره الإمام أبو حنيفة فقال :
أكره أن يسأل الله إلا بالله , كما في " الدر المختار " و غيره من كتب الحنفية
.
avatar
سيد الرفاعي
المديرالعام للمنتدى

عدد المساهمات : 1547
تاريخ الميلاد : 10/02/1977
تاريخ التسجيل : 20/06/2009
العمر : 40
الموقع : الشيخ سيد عبد الرحيم الرفاعى للروحانيات
العمل/الترفيه : راقى شرعى
تعاليق : اتمنى كل الاعضاء يشاركونا فى هذا المنتدى الاسلامى

كل عام والامه الاسلامية بخير


http://sssn.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى