الشيخ عبد الرحيم الرفاعي راقي شرعي
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا ومرحبا بك أاخوتى فى الله
نرحب بك فى منتدانا الغالى منتدى إسلامى
ولكن مجرد الترحيب لا يكفى نرجوا ان تكون عضوا معنا من خلال تسجيل دخولك الكريم حتى تستفيد من كل أقسام المنتدى ونستفيد من مشاركاتك معانا ملحوظه هامه للاخوه الزوار ليس لهم صلاحيه علي المنتدي في الرد علي اي موضوع او ارسال رساله خاصه الرجاء التسجيل اولا وشكرا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» السلام عليكم
السبت أغسطس 12, 2017 4:12 am من طرف سيد الرفاعي

» دوره تعليم الروحانيات
السبت يناير 14, 2017 1:11 am من طرف سيد الرفاعي

» اعلان وفاة شيخنا
الجمعة ديسمبر 30, 2016 11:26 pm من طرف التيجانى

» كشف البصيرة
الجمعة ديسمبر 23, 2016 10:30 am من طرف سيد الرفاعي

» تعريف فى الكشف والعلاج
الأحد نوفمبر 20, 2016 11:11 pm من طرف سيد الرفاعي

» كيف تكون روحاني
الأحد نوفمبر 20, 2016 11:10 pm من طرف سيد الرفاعي

» دوره تعليم جديده
الجمعة نوفمبر 11, 2016 9:26 pm من طرف سيد الرفاعي

» كتاب شمس المعارف الكبرى للبوني
الأربعاء أبريل 20, 2016 1:54 pm من طرف سيد الرفاعي

» رجال حول رسول الله
الأربعاء ديسمبر 16, 2015 11:33 pm من طرف سيد الرفاعي

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الشيخ سيدعبد الرحيم الرفاعى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الشيخ عبد الرحيم الرفاعي راقي شرعي على موقع حفض الصفحات

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1144 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو zaoi brahim فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2629 مساهمة في هذا المنتدى في 878 موضوع

سرعة المشي تذهب بهاء المؤمن " .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سرعة المشي تذهب بهاء المؤمن " .

مُساهمة من طرف سيد الرفاعي في الأحد أغسطس 02, 2009 9:15 am

قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 132 ) :

$ منكر جدا .
و قد روي من حديث # أبي هريرة و ابن عمر و أنس و ابن عباس # .
1 ـ أما حديث أبي هريرة فقد روي من ثلاث طرق عن أبي سعيد المقبري عنه .
الأولى : عن محمد بن يعقوب الفرجي قال : نبأنا محمد بن عبد الملك بن قريب
الأصمعي قال : نبأنا أبي عن أبي معشر عن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة .
أخرجه أبو سعد الماليني في " الأربعين في شيوخ الصوفية " ( 5 / 1 ) و أبو نعيم
في " الحلية " ( 10 / 290 ) و الخطيب في " تاريخ بغداد " ( 1 / 417 ) , و من
طريقه ابن الجوزي في " الواهيات " ( 1178 ) و قال : لم أسمع لمحمد بن الأصمعي
ذكرا إلا في هذا الحديث , قال الذهبي في ترجمته : و هو حديث منكر جدا , ثم ساقه
بهذا السند ثم قال : هذا غير صحيح , و أقره الحافظ في " اللسان " .
قلت : و لهذا الإسناد ثلاث علل :
أ - ابن الأصمعي هذا و هو مجهول كما يشير إليه كلام الخطيب السابق .
ب - الراوي عنه محمد بن يعقوب الفرجي , لم أجد له ترجمة إلا أن الماليني أورده
في " شيوخ الصوفية " و لم يذكر فيه تعديلا و لا جرحا , و كذلك فعل الخطيب في
" تاريخ بغداد " ( 3 / 388 ) إلا أنه قال : و كان يحفظ الحديث , و لعله هو
الآفة .
ج - أبو معشر و اسمه نجيح بن عبد الرحمن السندي ضعيف اتفاقا , و ضعفه يحيى بن
سعيد جدا , و كذا البخاري حيث قال : منكر الحديث .
الطريق الثانية : قال عبد الله بن سالم : حدثنا عمار بن مطر الرهاوي - و كان
حافظا للحديث - حدثنا ابن أبي ذئب عن المقبري عن أبي هريرة , أخرجه ابن عدي في
" الكامل " ( 5 / 72 ـ بيروت ) , و عنه ابن الجوزي في " الواهيات " ( 2 / 219 )
و قال : لا يصح , و ذكره الذهبي في ترجمة عمار هذا , و قال : هالك , وثقه بعضهم
و منهم من وصفه بالحفظ , ثم ساقه ثم ذكر أحاديث منكرة , ثم ختم ترجمته بقوله :
قال أبو حاتم الرازي : كان يكذب , و قال ابن عدي : أحاديثه بواطيل , و قال
الدارقطني : ضعيف .
قلت : فهذه متابعة قوية لأبي معشر من ابن أبي ذئب , و لكنه لا يعتد بها , فإنه
و إن كان ثقة ففي الطريق إليه ذلك الهالك , لكنه روي من طريق غيره و هو :
الطريق الثالثة : أخرجه ابن عدي في " الكامل " ( 5 / 72 ) , و من طريقه ابن
الجوزي عن أبي شهاب عبد القدوس بن عبد القاهر بن أبي ذئب أبي شهاب سمعه من صدقة
ابن أبي الليث الحصني - و كان من الثقات - عن ابن أبي ذئب , ذكره ابن حجر في
" اللسان " في ترجمة عبد القدوس هذا بعد أن قال فيه الذهبي : له أكاذيب وضعها ,
ثم ذكر منها حديثا , ثم ذكر الحافظ منها حديثا آخر هو هذا ثم قال : و هذا إنما
يعرف برواية عمار بن مطر عن ابن أبي ذئب , و كان الناس ينكرونه على عمار , و قد
عرفت حال عمار آنفا .
و خير هذه الطرق الأولى , و مع ذلك فهي واهية لكثرة عللها , و قد قال الحافظ في
" تخريج الكشاف " ( 130 رقم 181 ) : و إسناده ضعيف .
2 ـ و أما حديث ابن عمر , فأخرجه عباس الدوري في " تاريخ ابن معين " ( ق 41 /
2 ) , و ابن عدي ( 5 / 13 و 7 / 77 ) , و الخطيب في " الجامع " ( 5 / 91 / 2 )
نسخة الإسكندرية و الواحدي في " الوسيط " ( 3 / 194 / 1 ) و الثعلبي في
" التفسير " ( 3 / 78 / 2 ) , و ابن الجوزي في " الواهيات " ( 1177 ) عن الوليد
ابن سلمة - قاضي الأردن - حدثنا عمر بن صهبان عن نافع عنه , و قال ابن عدي :
و عمر هذا عامة أحاديثه لا يتابعه الثقات عليه و يغلب على حديثه المناكير .
قلت : و هو ضعيف جدا , قال البخاري : منكر الحديث , و قال الدارقطني : متروك
الحديث .
قلت : لكن الراوي عنه الوليد بن سلمة شر منه فقد قال فيه أبو مسهر و دحيم
و غيرهما : كذاب , و قال ابن حبان : يضع الحديث على الثقات .
و قد ساق ابن عدي له أحاديث , و منها هذا الحديث أورده في ترجمته أيضا و قال و
كذا في " المنتخب منه " ( ق 350 / 1 ) و غيره : عامتها غير محفوظة .
3 ـ و أما حديث أنس , فأخرجه ابن بشران في " الأمالي " ( 23 / 69 / 2 ) ,
و الخطيب في " الجامع " ( 2 / 22 / 1 ) من طريق محمد بن يونس حدثنا يوسف بن
كامل حدثنا عبد السلام بن سليمان الأزدي عن أبان عنه مرفوعا بلفظ : " ... بهاء
الوجه " .
و هذا إسناد باطل ليس فيهم من هو معروف بالثقة باستثناء أنس طبعا .
أما أبان فهو ابن أبي عياش الزاهد البصري , و قال أحمد : متروك الحديث , و قال
شعبة : لأن يزني الرجل خير من أن يروي عن أبان .
قلت : و لا يجوز أن يقال مثل هذا إلا فيمن هو كذاب معروف بذلك و قد كان شعبة
يحلف على ذلك , و لعله كان لا يتعمد الكذب , فقد قال فيه ابن حبان : كان أبان
من العباد يسهر الليل بالقيام و يطوي النهار بالصيام , سمع من أنس أحاديث
و جالس الحسن فكان يسمع كلامه و يحفظ , فإذا حدث ربما جعل كلام الحسن عن أنس
مرفوعا و هو لا يعلم ! و لعله روى عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من
ألف حديث و خمس مئة حديث ما لكبير شيء منها أصل يرجع له ! .
و أما عبد السلام بن سليمان الأزدي , فالظاهر أنه أبو همام العبدي , فإنه من
طبقته سمع داود بن أبي هند روى عنه حرمي بن عمارة و أبو سلمة و يحيى بن يحيى
كما قال أبو حاتم على ما في " الجرح و التعديل " ( 3 / 1 / 46 ) و لم يذكر فيه
جرحا و لا تعديلا فهو مجهول الحال , و أما ابن حبان فأورده في " الثقات " ( 2 /
182 ) على قاعدته و أورد قبله راويا آخر فقال : عبد السلام بن سليمان يروي عن
يزيد بن سمرة , عداده في أهل الشام , روى عنه الأوزاعي .
و الظاهر أنه ليس هو راوي هذا الحديث فإن إسناده ليس شاميا , فإنما هو الذي
قبله .
و أما يوسف بن كامل , فالظاهر أنه العطار , روى عن سويد بن أبي حاتم و نافع بن
عمر الجمحي , روى عنه عمرو بن علي الصيرفي كما في " الجرح و التعديل " ( 4 /
2 / 228 ) و لم يذكر فيه جرحا و لا تعديلا , و لعله في " ثقات ابن حبان "
فليراجع في أتباع أتباع التابعين منه , فإن نسختنا منه ينقص منها هذا المجلد
و ما دونه .
و أما محمد بن يونس فهو الكديمي قال ابن عدي : قد اتهم بالوضع , و قال
ابن حبان : لعله وضع أكثر من ألف حديث , و كذبه أبو داود و موسى بن هارون
و القاسم بن المطرز , و قال الدارقطني : يتهم بوضع الحديث , و ما أحسن فيه
القول إلا من لم يخبر حاله .
4 ـ و أما حديث ابن عباس فعزاه السيوطي في " الجامع " لابن النجار , و لم أقف
على إسناده , و غالب الظن أنه واه كغيره , و قد بيض له المناوي .
فتبين من هذا التحقيق أن هذه الطرق كلها واهية جدا فلا تصلح لتقوية الطريق
الأولى منها , و هي على ضعفها أحسنها حالا , فلا تغتر بقول الحافظ السخاوي في
" المقاصد " ( 240 ) : و شواهده كثيرة , فإنها لا تصلح للشهادة كما ذكرنا .
و الظاهر أن أصل الحديث موقوف رفعه أولئك الضعفاء عمدا أو سهوا , فقد رأيت في
" المنتقى من المجالسة " للدينوري ( 52 / 2 ) بسند صحيح عن مغيرة قال : قال
إبراهيم : ليس من المروءة كثرة الالتفات في الطريق , و يقال : " سرعة المشي
تذهب بهاء المؤمن " .
و ذكره الشيخ على القاري في " شرح الشمائل " ( 1 / 52 ) من قول الزهري .
و يكفي في رد هذا الحديث أنه مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم في مشيه ,
فقد كان صلى الله عليه وسلم سريع المشي كما ثبت ذلك عنه في غير ما حديث , و روى
ابن سعد في " الطبقات " عن الشفاء بنت عبد الله أم سليمان قالت : كان عمر إذا
مشى أسرع .
و لعل هذا الحديث من افتراء بعض المتزهدين الذين يرون أن الكمال أن يمشي المسلم
متباطئا متماوتا كأن به مرضا ! و هذه الصفة ليست مرادة قطعا بقوله تعالى :
*( و عباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا , و إذا خاطبهم الجاهلون قالوا
سلاما )* , قال الحافظ ابن كثير في تفسيرها : هونا : أي بسكينة و وقار من غير
جبرية و لا استكبار , كقوله تعالى : * ( و لا تمش في الأرض مرحا )* , فأما
هؤلاء فإنهم يمشون بغير استكبار و لا مرح و لا أشر و لا بطر .
و ليس المراد أنهم يمشون كالمرضى تصنعا و رياء , فقد كان سيد ولد آدم عليه
الصلاة و السلام إذا مشى كأنما ينحط من صبب و كأنما تطوى الأرض له , و قد كره
بعض السلف المشي بتضعف , حتى روى عن عمر أنه رأى شابا يمشي رويدا , فقال : ما
بالك أأنت مريض ? قال : لا يا أمير المؤمنين , فعلاه بالدرة و أمره أن يمشي
بقوة , و إنما المراد بالهون هنا : السكينة و الوقار .
و قد روى الإمام أحمد ( رقم 3034 ) من حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه
وسلم كان إذا مشى مشى مجتمعا ليس فيه كسل , و رواه البزار ( 2391 ـ زوائده ) و
سنده صحيح , و له شاهد عن سيار أبي الحكم مرسلا , رواه ابن سعد ( 1 / 379 ) .
"
avatar
سيد الرفاعي
المديرالعام للمنتدى

عدد المساهمات : 1547
تاريخ الميلاد : 10/02/1977
تاريخ التسجيل : 20/06/2009
العمر : 40
الموقع : الشيخ سيد عبد الرحيم الرفاعى للروحانيات
العمل/الترفيه : راقى شرعى
تعاليق : اتمنى كل الاعضاء يشاركونا فى هذا المنتدى الاسلامى

كل عام والامه الاسلامية بخير


http://sssn.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى